ادب وفنمتابعات وتغطيات

آسر ياسين: بداية مشواري من مسرح الجامعة.. وأطمح بالتمثيل في “هوليوود”

قال الفنان آسر ياسين، على هامش تكريمه خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، إن اهالي الأقصر محبون للسينما، ولديهم حرصا كبيرا علي مشاهدة الأفلام التي تعرض لديهم، معربا عن سعادته بعرض فيلم “رسائل البحر” لأهالي المهرجان خلال الفعاليات، وهذا الفيلم له مكانة خاصة لديه، حيث شهد أول بطولة لهن ومع المخرج الكبير داوود عبد السيد، الذي كان يتمنى ان يقف أمام كاميرته منذ أن كان في الجامعة.

وأضاف “آسر” أنه اتجه للتمثيل من خلال مسرح الجامعة، ثم شارك في مسرحيات بالمسرح المستقل وإعلانات ومسلسلات، وكان أكثر أجر حصل عليه في بدايته هو 5000 جنيه عن مسلسل قلب جبيبة في 2006.

وعن إمكانيه مشاركته في سينما هوليود، قال آسر ياسين، إنه يتمنى الظهور في فيلم أجنبي، خاصة أنه يحب السينما الأوروبية والدراما الإنجليزية، ولكن حاليا أصبح الأمر صعبا جدا مع قيود النقابات والتصاريح هناك، وهو يفضل التواجد في السينما العالمية بفيلم مصري، لأن الدور المتاح للمثل العربي في السينما العالمية، سيكون أقل بكثير من التأثير الذي يمكن أن يقدمه في بلده.

وعن البعد عن المسرح، أكد أنه حاول كثيرًا العودة، لكن المشكلة أنه لم يجد النص المناسب، لأن كل النصوص قديمه وتحتاج تحديث ومعالجة، مضيفا أنه عرض عليه مؤخرًا مسرح تجاري، ولكن لم يكن مناسبا ولم يعجبه النص، وتمني أن يقدم عمل مسرحي قريبا، مشيرًا إلى أنه يقوم حاليا بالعمل على مشروع مسرحي مع مجموعة من أصدقائه.

فيما أكد السينارييت سيد فؤاد، رئيس المهرجان، أن اختيار آسر لتميزه في المرحلة الأخيرة وتعاونه مع مخرجين كبار مثل داوود عبد السيد ويسري نصر الله ومروان حامد، فهو نجم سينمائي له بريق يجذب الجمهور، معربا عن سعادة إدارة المهرجان بتكريم آسر ياسين خلال حفل ختام المهرجان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى